إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

اخر الاخبار (الاحد)........

تقليص
X
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

    اخر الاخبار (الاحد)........

    بسم الله الرحمن الرحيم

    (كونا) عاد الى فيينا الليلة الماضية 70 جنديا نمساويا بعد ‏‏ان امضوا عاما كاملا في افغانستان ضمن قوات حفظ السلام التابعة للامم المتحدة. ‏‏ وقد انحصرت مهمة هؤلاء الجنود بالحفاظ على الامن في العاصمة الافغانية كابل ‏‏اضافة الى مساهمتهم في اعمال اعادة بناء المدارس ورياض الاطفال والبنى التحتية في ‏‏هذه المدينة. ‏‏ كما شارك هؤلاء الجنود في بناء مستوصف طبي في كابل تم تمويل بناؤه عن طريق ‏‏تبرعات مواطنين نمساويين. ‏‏ وقد وفرت الحكومة النمساوية لهؤلاء الجنود الذين جاؤا الى افغانستان طوعيا ‏‏خدمات عديدة بينها تامين اتصالهم بافراد عائلتهم مرة في كل اسبوع عن طريق خدمة ‏‏الهاتف الذي يعمل عبر الاقمار الصناعية. ‏‏ وبعودة هذه الوحدة من الجنود الى فيينا فان الجيش النمساوي يكون قد انهى مهمته ‏‏في افغانستان تماما لاسباب وصفت بانها مرتبطة باجراءات ترشيد الانفاق التي ‏‏تعتمدها الحكومة النمساوية. ‏‏ يذكر ان هناك الف جندي وضابط نمساوي آخرون يشاركون حاليا في مهام اخرى لحفظ ‏‏السلام في بقاع كثيرة من العالم الا ان الجزء الاكبر من هذا العدد يرابط في هضبة ‏‏الجولان السورية المحتلة للحفاظ على وقف اطلاق النار بين القوات السورية ‏‏والاسرائيلية.(

    واس / اعلن الجيش الامريكى فى بيان له اليوم ان قذائف صاروخية اطلقت فى جنوب شرق افغانستان قرب قاعدتين للتحالف المناهض للارهاب بقيادة الولايات المتحدة ولم يعلن عن سقوط ضحايا او اضرار0 وافادت قاعدة العمليات المتقدمة فى مدينة خوست / جنوب شرق / امس ان قذائف صاروخية اطلقت على مسافة حوالى ثلاثة كيلومترات من القاعدة وحدد موقع اطلاق النار على مسافة خمسة كيلومترات0 كما اعلنت قاعدة عسكرية اخرى فى شكين / جنوب شرق / على الحدود مع باكستان عن انفجار قذيفتين صاروخيتين امس0 مما يذكر ان قواعد التحالف التى تقود عملية / الحرية الدائمة / ضد حركة طالبان وحلفائها من تنظيم القاعدة تتعرض لهجمات منتظمة منذ بدء العملية قبل عام فى افغانستان ولا سيما فى شرق وجنوب شرق البلاد قرب الحدود الباكستانيه0

    مفكرة الإسلام : أعلنت الحكومة الباكستانية يوم أمس الجمعة عن إغلاق ‏حدودها المحاذية لأفغانستان . وقال مسئول بارز في وزارة الداخلية الباكستانية لم يشأ ذكر اسمه في تصريح ‏صحافي إن قرار الإغلاق اتخذ بعد أن اتفقت الحكومة الباكستانية والحكومة الأفغانية ‏على إعادة 8ر1 مليون لاجئ أفغاني والمنتشرين في المدن الباكستانية إلى أفغانستان ‏خلال الثلاث سنوات القادمة.‏ وأشار المسئول إلى أنهم يريدون منع تدفق اللاجئين الأفغانيين خلال هذه الفترة ‏لخشية الحكومة الباكستانية من تسلل عناصر من تنظيم [ القاعدة] وحركة [طالبان] من ‏بين اللاجئين إلى داخل الأراضي الباكستانية لتنفيذ عمليات إرهابية . ويخشى المراقبون أن تواجه الحكومة الباكستانية صعوبات في إعادة اللاجئين حيث ‏عقد مجلس الأعيان الخاص باللاجئين الأفغان [اللوياجيرغا ] مؤتمرا طالب فيه بتحسين ‏الظروف المعيشية وتحقيق السلام الكامل على جميع الأراضي الأفغانية قبل العودة إليها .


    الجزيرةنت / قال مسؤول باكستاني اليوم إن السلطات أفرجت عن مسعود أزهر زعيم جماعة جيش محمد الإسلامية الباكستانية والتي تتهمها الهند بأنها إحدى مجموعات نفذت هجوما على برلمانها في 13 ديسمبر/ كانون الأول 2001. وأوضح مستشار الشؤون الدينية بالحكومة المحلية في البنجاب طاهر أشرفي أن الإفراج عن مسعود أزهر جاء بموجب قرار من محكمة لاهور. وأضاف أن المحكمة رفضت طلبا من الحكومة بإبقائه في السجن. وأكد أزهر أمام المحكمة اليوم أنه لا صلة له بأي جماعة أو منظمة إرهابية, قائلا إنه لم يرتكب أي جرم. وبين أنه مجرد طالب علم وليس له صلة بالجماعات الطائفية, بحسب مصدر حضر الجلسة. وكانت السلطات الباكستانية قد أوقفت زعيم جيش محمد في ديسمبر/ كانون الأول العام الماضي, بعد اتهام الهند لمجموعته ولمنظمة لشكر طيبة بالوقوف وراء هجوم على برلمانها بنيودلهي والذي أسفر عن مصرع 14 شخصا بينهم منفذو الهجوم الخمسة. وحظر الرئيس الباكستاني الجنرال برويز مشرف في يناير/ كانون الثاني من هذا العام حركة جيش محمد وأربع مجموعات أخرى, في إطار موجة ضد الجماعات الإسلامية المسلحة. وقد أفرجت السلطات الباكستانية أيضا عن مؤسس الحركة حافظ محمد سعيد الشهر الماضي. وجاء قرار الإفراج عنه من جانب محكمة لاهور العليا, بعد ستة أشهر قضاها إما في السجن أو قيد الإقامة الجبرية بمنزله. يشار إلى أن أزهر كان قد شكل جيش محمد عقب الإفراج عنه في ديسمبر/ كانون الأول عام 1999 من جانب الهند, بعد اعتقاله على خلفية اختطاف طائرة هندية كانت متوجهة من نيبال إلى أفغانستان.



    مفكرة الإسلام : أكد الرئيس الأمريكي جورج بوش انه لا يستبعد وجود عناصر من شبكة القاعدة التي يتزعمها اسامة بن لادن في الولايات المتحدة ، وفقا لما جاء في نص مقابلة مع شبكة اي.بي.سي وزع الخميس. وردا علي سؤال عن احتمال وجود عناصر من القاعدة علي الأراضي الأمريكية، أجاب بوش : 'يجب أن ننطلق من مبدأ وجود عناصر' . وقال بوش : 'نقوم بكل ما في وسعنا لجمع المعلومات التي تتيح لنا ملاحقتهم والعثور عليهم وتشتيتهم. الولايات المتحدة بلد كبير حر، وعلي غرار كل بلد حر، يستطيع القتلة دخوله والاختباء فيه. لكننا في حالة استنفار، ونحن مدركون تماما للتحديات '. وفي ما يتعلق بأسامة بن لادن نفسه واحتمال بقائه علي قيد الحياة، أعلن بوش : ' من الواضح انه مختبئ في مكان ما وسنعثر عليه في نهاية المطاف وأضاف : ' لكن الحرب علي الإرهاب تتخطي إطار رجل واحد ، المهم هو الاستمرار في تشتيت شبكته وإحالة أفرادها إلي القضاء وتعقبهم ' .هذا وكانت أجهزة الاستخبارات الأمريكية قد ذكرت في منتصف نوفمبر الماضي أن الصوت علي الشريط المسجل الذي بث الشهر الماضي هو علي الأرجح صوت أسامة بن لادن.


    مفكرة الإسلام : ذكرت صحيفة الواشنطن بوست الأمريكية البارزة في عددها اليوم أن روبرت موللر مدير مكتب التحقيقات الفيدرالي قد اعترف بوجود المئات من عناصر تنظيم القاعدة داخل الأراضي الأمريكية ، كما قال موللر أنه تم إحباط 100 هجوم للقاعدة على مستوى أنحاء العالم بعضها داخل الأراضي الأمريكية .وأضافت الصحيفة نقلا عن مدير مكتب التحقيقات الفيدرالي تحذيره من أن عناصر القاعدة الذين وصفهم بالإرهابيين لا زال الكثير منهم طلقاء في الولايات المتحدة .وقال موللر : سنظل في حالة حرب حتى نتأكد من أن كل عضو في القاعدة لا يستطيع إيذاء أو إلحاق الضرر بالولايات المتّحدة .وزعم موللر أنه تم إحباط العشرات من الهجمات حول العالم في الأشهر ال15 الماضية ، كما قال أن عدد كبير من هذه الهجمات كان المستهدف فيها سفن .وعندما سئل هل اسْتهدفت بعض هذه الهجمات أهداف أمريكيّة ,أجاب موللر بالإيجاب . وعن الحرب مع القاعدة قال موللر :إن الأمر قد يأخذ سنوات لتدمير القاعدة والجماعات الأخرى, وأضاف زاعما : أعتقد أنّنا في طريقنا إلى الفوز بالحرب لكن حقيقة المسألة هي حرب و مازال لدى القاعدة إمكانيات هائلة . ثم أضاف موللر : إن القاعدة تسعى إلى الهجمات الغير تقليدية, فبإمكانهم ابتكار عدا من الطرق الجديدة ، الأمر الذي يتطلب منا أن نظل يقظين .

    الوطن ق / نفى القائد العام تومي فرانكس نية القيادة العسكرية نقل معدات قاعدة الأمير سلطان بالمملكة العربية السعودية إلى قاعدة «العديد» القطرية‚ وقال «إننا لا ننوي فعل ذلك‚‚ لكننا لن نتحدث عن تفاصيل تحركاتنا الداخلية»‚ وكشف عن مشاركة دول في المنطقة في التمرين الجاري‚

    بي بي سي / قال وزير الخارجية الأمريكية كولن باول إن على السعودية أن تقرر "الطريقة التي تتبعها نحو عصرنة مجتمعها". وقال باول في حديث مع صحيفة "القدس العربي"، إنه في الوقت الذي يحترم فيه الثقافة السعودية،، فإنه يجب على المملكة السعودية أن تعيد النظر في تقاليدها وممارساتها بهدف معرفة إن كان التغيير ممكنا". وتأتي هذه التعليقات بعد إعلان باول لمبادرة أمريكية لتعزيز الديمقراطية في الشرق الأوسط وتخصيص مبلغ 19 مليار دولار لها. يذكر أن العلاقات السعودية الأمريكية تعرضت لانتقادات أخيرا وسط اتهامات بأن السعودية لم تقم بما فيه الكفاية لمحاربة الإرهاب العالمي. كما اتهمت واشنطن أيضا بتجاهل انتهاكات حقوق الإنسان في السعودية بهدف ضمان مساعدة السعودية في معارضة الرئيس العراقي صدام حسين.
    إطراء

    وقال باول لصحيفة القدس العربي إنه تحدث حول مبادرته مع عدد من البلدان العربية، بما في ذلك السعودية. وقال وزير الخارجية الأمريكي إنه متفائل بالإصلاحات في البحرين وقطر والكويت والمغرب، وقال إن بإمكان السعودية أن تتبع هذه الأمثلة أو أن تختار طريقها الخاص. وقال باول إن على السعودية أن تختار الطريقة الخاصة بها نحو الإصلاحات ولا أدري إن كانت ستختار طريقا كباقي الدول الأخرى في المنطقة، أم أنها ستختار طريقا خاصا بالسعودية. وأضاف باول "إن كيفية إحداث التغيير في المجتمع السعودي وإعداده للقرن الحادي والعشرين هو أمر متروك للسعوديين". وقال وزير الخارجية الأمريكي إنه في الوقت الذي لن تملي فيه الولايات المتحدة التغيير على السعوديين، فإنها ترغب في التأثير على كيفية إجراء مثل هذه الإصلاحات لأن بعضها قد يكون أفضل من الآخر.
    العلاقة بالإرهاب

    وكانت العلاقات بين الرياض وواشنطن قد تدهورت منذ هجمات الحادي عشر من سبتمبر/أيلول عام 2001 على نيويورك وواشنطن، عندما اتضح أن 15 من مجموع 19 خاطفا كانوا سعوديين. كما اتهمت أخيرا زوجة السفير السعودي لدى واشنطن بتمويل اثنين من الخاطفين بشكل غير مباشر. وتعرضت السعودية أيضا لاتهامات بارتكاب انتهاكات واسعة لحقوق الإنسان وحرمان المواطنين السعوديين من حقوقهم المدنية الأساسية. ومن الجدير بالذكر أنه ليس هناك برلمان منتخب أو أحزاب سياسية في السعودية، بينما تقول منظمات حقوق الإنسان إن السلطات السعودية تجيز الاعتقالات غير القانونية والتعذيب.

    (كونا) بدا تحالف عسكري بقيادة الولايات المتحدة عملياته ‏‏في منطقة القرن الافريقي اليوم لمكافحة العناصر الارهابية التي تهدد امن واستقرار ‏ ‏المنطقة. ‏‏ وذكر راديو صوت امريكا الدولي الملتقط بثه هنا ان التحالف بدا عملياته على ‏‏سواحل جيبوتي بعد ان اتم استعداداته العسكرية يوم امس الجمعة. ‏‏ ونقل الراديو عن قائد القوات المشتركة لمنطقة القرن الافريقي الجنرال جون ‏‏سيتلر قوله ان سفينة على متنها 400 فرد ينتمون لكافة القطاعات العسكرية الامريكية ‏‏وصلت لمياه خليج عدن يوم الخميس الماضي فيما يستعد مخيم (ليمونيير) العسكري في ‏‏جيبوتي لاقامة 900 من الجنود الذين سيشاركون في الحملة الامنية. ‏‏ وقال الجنرال سيتلر ان القوات تضطلع بمهمة قيادة قوة عسكرية وحربية على ‏‏الجماعات الارهابية التي يعتقد بانها تقطن المنطقة الافريقية وتنظم عملياتها من ‏‏هناك والعمل على قطع جميع الامدادات الداخلية والخارجية من مؤن وذخائر. ‏‏ واضاف سيتلر ان عدة بلدان تشارك في الائتلاف الموجود حاليا في المنطقة والذي ‏‏وصفه القائد بانه "صراع بين قوات الحرية وقوات الرعب والكراهية". ‏‏ وقال الراديو ان قيادة القوات تتمركز بالقرب من الحدود مع كينيا التي ‏‏استهدفتها جماعات ارهابية نهاية الشهر الماضي. ‏‏ يذكر ان وزير الدفاع الامريكي دونالد رامسفيلد كان قد زار جيبوتي نهاية ‏‏الاسبوع الماضي لتفقد القوات المشتركة المرابطة هناك ومحاولة اقناع الحكومة ‏‏المحلية بضرورة التعاون لحل المشكلة الامنية التي تواجه المنطقة



    الجزيرةنت / قرر المحامي العام لنيابة أمن الدولة العليا بمصر حبس محمد نجاح عبد المقصود الملقب بـ أبو مصعب والمشتبه بأنه مسؤول إعلامي بارز بتنظيم القاعدة. وكانت مصر قد تسلمت عبد المقصود بواسطة الأمم المتحدة بعد هروبه من أفغانستان, إثر هجمات 11 سبتمبر/ أيلول 2001. وذكرت مصادر أمنية أن عبد المقصود أقام في أفغانستان حتى ثلاثة أيام بعد الهجمات, ثم صدرت إليه الأوامر بالهروب مع قيادات القاعدة. ولم يعرف بعد أين قبض على عبد المقصود ولا متى تسلمته مصر. وإلى جانب محمد عطا المشتبه بأنه قاد إحدى الطائرتين اللتين صدمتا برجي مركز التجارة العالمي, تتهم واشنطن عدة مصريين بالضلوع في الهجمات, منهم أيمن الظواهري الذي يعتبر الذراع اليمنى لزعيم القاعدة أسامة بن لادن, ورئيس اللجنة الأمنية في التنظيم سيف العدل, ومحمد عاطف الذي يقول البعض إنه قائد الجناح العسكري للقاعدة والذي قتل في غارات أميركية قرب كابل في نوفمبر 2001. وأشادت الولايات المتحدة بمصر لتعاونها في الحرب الأميركية ضد ما يسمى الإرهاب بعد هجمات 11 سبتمبر/ أيلول


    مفكرة الإسلام : أعلنت السلطات الأردنية أن تنظيم القاعدة يقف وراء اغتيال الدبلوماسي الأمريكي لورانس فولي وقالت إنها اعتقلت المنفذين اللذين تلقيا أمر التنفيذ من قيادي في القاعدة، قالت واشنطن إنه لجأ مؤقتا إلى العراق . وفي بيان أشارت إليه نشرات الأنباء في التلفزيون الرسمي الأردني، قالت وزارة الداخلية الأردنية إنها اعتقلت كلا من الليبي سالم سعد سالم بن سويد والأردني ياسر فتحي إبراهيم . وأضاف البيان أن الليبي بن سويد تلقى تدريباً في معسكرات تنظيم القاعدة في أفغانستان، وأنه دخل الأراضي الأردنية قبل اشهر مستعملا جوازاً تونسياً مزوراً .وأوضح البيان أن بن سويد وإبراهيم اعترفا بانتمائهما لتنظيم القاعدة وأنهما يتبعان خلية يرأسها أحمد فضل نزال الخلايله المعروف بأبي مصعب الزرقاوي .وأدين الزرقاوي من قبل السلطات الأردنية، مع مجموعة من الأشخاص، بتدبير تفجيرات تستهدف السياح داخل فنادق عمان أثناء الاحتفالات بالألفية الثالثة .وغادر الزرقاوي الأردن عام 1999. وسبق للرئيس الأمريكي أن أشار إلى الزرقاوي من دون ذكر اسمه في خطاب ألقاه في سينسيناتي في أكتوبر/ تشرين الثاني الماضي. وأضافت السلطات الأردنية أن الزرقاوي أعد مخططا لمنفذي اغتيال الدبلوماسي الأمريكي، يستهدف هجمات إرهابية على سفارات ودبلوماسيين وأجانب وضباط أمن وأهداف استراتيجية أخرى داخل المملكة. وأوضحت السلطات الأردنية أن من بين أجزاء المخطط تهريب صواريخ أرض - جو إلى داخل المملكة. وأضافت أن المعتقلين اعترفا أنهما اختارا فولي نظرا لليونة ترتيباته الأمنية. وقدمت السلطات في البيان مجسما لعملية الاغتيال. فقد استأجر بن سويد وإبراهيم سيارة صبيحة الثامن والعشرين من أكتوبر / تشرين الأول وقاداها إلى حيث مسكن الدبلوماسي الأمريكي. وفي تمام السابعة ترجّل بن سويد ناحية حديقة منزل فولي مسلحا بمسدس من عيار 7 ملم مجهز بكاتم صوت ومرتديا سترة واقية من الرصاص وبنطلونا من نوع جينز وملثما بكوفية. وتخفّى بن سويد، حسب البيان، وراء سيارة فولي وظل في انتظاره إلى حين مغادرته منزله.وبمجرد محاولة فولي فتح باب سيارته أطلق بن سويد النار عليه ثم فر هاربا ناحية السيارة المؤجرة التي كان بداخلها إبراهيم حيث نجحا في مغادرة المنطقة .

    باب / اعلن مسؤولون في منظمات انسانية باكستانية اليوم السبت 14-12-2002 ان نحو اربعين طفلا افغانيا ماتوا بسبب البرد منذ بداية الشهر على طول الحدود الباكستانية حيث يعيش اللاجئون الافغان في ظروف مأساوية. وصرح محمد اقبال المسؤول عن المركز الصحي في مدينة شمان المتاخمة للحدود مع باكستان ان "اربعين طفلا على الاقل توفوا منذ الرابع من كانون الاول/ديسمبر في ثلاثة مخيمات للاجئين بالقرب من سبين بولداك" جنوب شرق افغانستان على بعد بضع كيلومترات من الحدود الباكستانية. وزار ثلاثة مسؤولين في اكبر منظمة انسانية باكستانية المخيمات في سبين بولداك حيث تسهم موجة برد شديد في هبوط درجات الحرارة ليلا الى 15 درجة تحت الصفر. وقالت الناطقة باسم المفوضية العليا للاجئين التابعة للامم المتحدة في كابول انها غير قادرة على تأكيد هذه المعلومات. وكانت المفوضية ذكرت قبلا ان 10 اطفال على الاقل ماتوا بسبب البرد الاسبوع الماضي. وصرحت ماكي شينوهارا لوكالة فرانس برس "كان احد خبرائنا يجري تحقيقا معمقا منذ اسبوع وفي الوقت الراهن لم نتمكن سوى من تأكيد عشر وفيات". واكدت المتحدثة ان المفوضية العليا تبلغت نبأ وفاة طفلين افغانيين في شمان حيث ينتظر الاف اللاجئين العودة الى افغانستان. وافادت الناطقة ان نحو 20 الف لاجىء افغاني يعيشون في مخيمات قرب سبين بولداك ارسلت المفوضية اليها كمية من المعدات لمكافحة البرد.

    يتبع....

    #2
    الوطن س / صرحت كوندوليزا رايس مستشارة الرئيس الأمريكي لشؤون الأمن القومي بأن الولايات المتحدة مصممة على تغيير نظام الحكم في العراق حتى لو تم التخلص من أسلحة الدمار الشامل التي يعتقد بأنها مازالت في حوزته. وأضافت أن بلادها ستقوم بمفردها أو بمشاركة دول أخرى بما تتطلبه عملية التغيير وخارج نطاق الأمم المتحدة, وأن واشنطن تهدف إلى تمكين نظام حكم ديمقراطي من السلطة في بغداد، ليكون بمثابة تجربة لغيره من الشعوب في دول أخرى. أدلت رايس بهذه التصريحات في حوار أجراه معها جوزيف يوفي رئيس تحرير صحيفة "دي تسايت" الألمانية الأسبوعية. وقالت "إن قرار مجلس الأمن الخاص بالتفتيش على الأسلحة في العراق وموافقة بغداد عليه لم يوقف استعدادات واشنطن للحرب ضد العراق", مضيفة أن بلادها "تنتظر من الرئيس صدام حسين أن يتخلص من أسلحة الدمار الشامل التي لديه وإن لم يفعل طواعية فإن الولايات المتحدة ستقوم بنفسها بتحقيق ذلك الهدف، وأن خيار استخدام القوة مازال قائما ولم يستبعد". وقالت كوندوليزا رايس "إن واشنطن ستقوم باختبار مصداقية المعلومات التي يقدمها النظام العراقي وكذلك تقرير المفتشين الدوليين ثم تتخذ القرار المناسب بعد مقارنة هذه المعلومات بالحقائق الموجودة في حوزة أجهزة الاستخبارات الأمريكية والغربية". وأضافت "أن قبول الولايات المتحدة بالتعامل مع مجلس الأمن لم يكن إلا لإعطاء دول العالم فرصة الانضمام إلينا, وإن لم يحدث فإننا سنقوم بالمطلوب بأنفسنا". وأشارت إلى أن "الرجوع لمجلس الأمن لن يكون سوى للاستشارة, ولكن أمريكا أعلنتها صراحة أنها لن تجلس وتنتظر أحدا ليكون معها". وردا على سؤال عما إذا كان قيام صدام حسين بنزع أسلحته كافيا لعدم تغيير النظام, قالت رايس "إن الولايات المتحدة خلال حكم الرئيس بيل كلينتون أعطت عام 1998م فرصة لصدام لنزع أسلحته ولكنه لم يفعل وظل يهدد جيرانه ويقهر شعبه", واعتبرت أن "الانتظار على بغداد قد طال بمرور 4 سنوات تحولت فيها الأمور من السيئ إلى الأسوأ. ولذلك فمن الصعب قبول فكرة استمرار ذلك النظام بأي صورة". ولم تحدد مستشارة الرئيس الأمريكي لشؤون الأمن القومي ما إذا كانت لدى واشنطن صورة واضحة عن عراق ما بعد الحرب. وقالت "إن هدف واشنطن العاجل هو وقف تدهور الأوضاع في العراق ووضعه تحت إدارة جديدة تحقق الانسجام بين الأقليات العرقية المختلفة، وأن يحدد الشعب العراقي مستقبله على أساس ديمقراطي يختاره هو طواعية". ولم تنف رايس نية واشنطن أن توجد قوات أمريكية في العراق بعد الحرب لسنوات طويلة كما هو حاصل حاليا في كل من اليابان وإيطاليا وألمانيا منذ الحرب العالمية الثانية التي مضى عليها أكثر من نصف قرن. وقالت "إن وجود هذه القوات خلال فترة الحرب الباردة كان بهدف مواجهة الاتحاد السوفيتي, ثم تحول الهدف إلى تعاون لتنمية هذه الدول ومساعدتها على تجاوز ما فعلته الحرب العالمية. والآن لدينا هدف هو محاربة الإرهاب تشارك فيه هذه الدول بفعالية". وعن مستقبل العالم العربي بعد الحرب, قالت "إن الولايات المتحدة تسعى لإقرار السلام وإنهاء حالة الحرب مع إسرائيل والقضاء على الإرهاب", متهمة العراق بأنه" يساعد الفلسطينيين بالأموال ليتمكنوا من القيام بالعمليات الانتحارية ضد إسرائيل". وأضافت أن العراق "من الدول التي ترعى الإرهاب". وطرحت كوندوليزا رايس تصورا أمريكيا لفرض الديمقراطية على دول أخرى, قائلة "إن عملية التحول الديمقراطي التي ستتم بعد تغيير نظام الرئيس صدام حسين وتولي شعبه مقاليد السلطة وتحديد مستقبله, سيكون لها تأثيرها في دول أخرى التي قد ترى شعوبها أن تحاول إجراء تجربة مماثلة".


    الراية / يشكل هيكل معدني طويل على شكل صندوق داخل مستودع بلون الرمال مركز الأعصاب غير المتوقع، لمناورة حربية يجريها الجيش الأميركي في قطر.وستبقى المعدات والهياكل المحاطة بسلك شائك في قاعدة السيلية المحاطة بحواجز أسمنتية، والتي يحرسها جنود مسلحون بعد انتهاء المناورة التي تجرى بواسطة الكمبيوتر في 17 ديسمبر الجاري.ولن يكشف المسؤولون الأميركيون عن عدد القوات التي ستبقى وما إذا كانت القيادة المركزية الأميركية التي تغطي 25 دولة ستستخدم منشآتها المتحركة الجديدة هنا كمقر دائم. وقال مسؤول أميركي "كل شيء نفعله في تامبا نفعله هنا" في إشارة إلى مقر القيادة المركزية الدائم في ولاية فلوريدا.وقامت مجموعة من الصحفيين بجولة في مركز معلومات مؤمن في قاعدة السيلية، حيث بدأت مناورة حربية بين جيشين احمر وازرق في التاسع من هذا الشهر. وعلى ضوء سيناريوهات القتال المتوقعة كان هناك أيضا جيش باللون الأخضر، يمثل قوات محلية يدور صراع معها.والمناورة تمكن القيادة المركزية الأميركية من اختبار تقنيات جديدة وشحذ المهارات وتحديد الزمن الذي قد تستغرقه الأنشطة المختلفة.وقال مسؤول كبير بالقيادة المركزية "لا يمكن التنبوء بالمناورة. انها مصممة بحيث لا يمكن التنبوء بها".ويريد الجنرال تومي فرانكس الذي سيقود أي حملة للإطاحة بالحكومة العراقية ان تعرف قواته ان جميع الخطط العسكرية تتغير بمجرد ان يبدأ القتال.واضاف قائلا "اكتشفنا ثغرات في ضبط إيقاع المعركة... لم يكن لدينا وقت كاف لبعض الأمور".وتركز محاكاة بواسطة الكمبيوتر للحرب على اختبار احدث تقنية للسيطرة والاتصالات في القيادة المركزية. وقال المسؤول بالقيادة "انه قتال في زمن فعلي. فهناك تطابق تام في الزمن".وقالت إشارات ان المناورة التي تستمر ثمانية أيام "واقعية لكنها متخيلة" ومستمرة ليل نهار لكن المسؤولين رفضوا إعطاء المزيد من التفاصيل.وقال الكولونيل بحري توم رايت رئيس العمليات في القيادة المشتركة انه بينما التركيز في الوقت الحالي على المناورة الا انه "اذا حدث شيء ما علينا تنفيذ العمل الحقيقي ويمكننا عمل ذلك".وتمر جميع المعلومات المخابراتية المتعلقة بالحرب العالمية على الإرهاب من خلال مركز العمليات المشترك التابع للقيادة المركزية المركز العصبي للعمليات. وكتب على لافتة على باب المركز "يحظر الدخول.. على من لا يسمح له بالدخول الحصول على تصريح".وقال اللفتنانت كولونيل بيل هاريسون من القوات الجوية الأميركية "جميع المعلومات تتدفق ويضعونها بقدر من الترتيب أمام الجنرال تومي فرانكس وكبار القادة".وفي الداخل هناك نحو 40 جنديا يضعون أجهزة على رؤوسهم، ويشاهدون أربع شاشات عرض كبيرة على الجدار ويراقبون أجهزة كمبيوتر محمولة. وقال المسؤول بالقيادة المركزية ان الشاشات التي كانت تعرض خرائط أثناء جولة الصحفيين، يمكنها ان تعرض أثناء العمليات الحقيقية أي شيء من "شرائح صور لمواقع الطاقة إلى الصور الحية التي تلتقطها طائرات بدون طيار". واستخدمت الولايات المتحدة طائرات بدون طيار لجمع معلومات في أفغانستان، وفي هجوم صاروخي على أعضاء في شبكة القاعدة يشتبه بهم في اليمن، الذي يسعى الآن إلى التخلص من صورته كملاذ عربي للمتطرفين الإسلاميين.وقال مسؤولون كبار ان ميدان الحرب المعاصر "مختلف بشدة" عن ميدان الحرب في حرب الخليج عامي 1990- 1991. وقال مسؤول للصحفيين "لم يكن هناك آنذاك ربط بالكمبيوتر وكان لدينا وقتها أجهزة كمبيوتر بدائية".ويوجد داخل المستودع كذلك جراح يعمل كمخطط طبي لطوارئ الحرب في القيادة المركزية.وقال رونالد مول الكولونيل بالجيش الأميركي "ربما تمثل الأسلحة الكيماوية اكبر تحد نواجهه لان هذه يمكن ان تستخدم دون ان يدري أحد... فعندما تظهر الأعراض على الجنود فربما يكون أوان العلاج فات".


    (CNN)طلب رئيس المفتشين الدوليين هانز بلكيس من الحكومة العراقية موافاته بلائحة أسماء كل العاملين في مجال البرامج الكيميائية والبيولوجية والصواريخ البالستية، حسبما أشار مصدر من الأمم المتحدة. ويخول قرار مجلس الأمن 1441 فريق التفتيش الدولي الحق في استجواب كل العاملين في هذه المجالات داخل أو خارج العراق بحضور مراقبين عراقيين أو دون تواجدهم.وتعتقد الولايات المتحدة وعدد من أعضاء مجلس الأمن أن مثل هذه المقابلات قد توفر معلومات هامة بشأن الخطط العراقية لبناء أسلحة الدمار الشامل. بحسب وجهة نظرهم.ووجه بليكس خطابه في هذا الشأن إلى مستشار الرئيس العراقي عامر السعدي، حسبما أشار أوين بوشنان المتحدث باسم فريق المفتشين، حسبما أشارت الأسوشيتدبرس. وتطالب إدارة بوش بترحيل كل العلماء العراقيين إلى الخارج لاستجوابهم، إلا أن بلكيس يرى العديد من التعقيدات التي تعترض تحقيق ذلك، منها إمكانية السماح لهم بالعودة إلى العراق مجدداً أو ما سيحدث في حال طلبهم لحق اللجوء السياسي بالخارج. وفي رد على سؤال حول الضغوط التي تمارسها الولايات المتحدة على الفريق الدولي بهذا الشأن الأسبوع الماضي، قال بليكس "لن نقوم باختطاف أي شخص، فنحن لا نعمل كهيئة للهاربين سياسياً." وشدد السيناتور ريتشارد لوغار، الذي سيتولى رئاسة لجنة العلاقات الخارجية بمجلس الشيوخ الشهر المقبل، على أهمية عمل الولايات المتحدة والأمم المتحدة سوياً للوصول إلى كل العراقيين العاملين في مجال التصنيع الحربي والكيميائي والبيولوجي. هذا وبدأ خبراء الأمم المتحدة والدول دائمة العضوية في مجلس الأمن تحليل التقرير العراقي المطوّل بشأن برنامجه التسلحي، الذي قدمته الحكومة العراقية الاسبوع الماضي وقبل الموعد النهائي الذي حدده قرار مجلس الأمن 1441 . وأكد العراق في التقرير خلوه من أسلحة النووية. وأنتقدت الولايات المتحدة التقرير، وقالت إنه يفتقد للحقائق حيث لم يتطرق إلى عدد من الأسلحة الكيميائية والبيولوجية المفقودة، كما لم يحدد مشتريات عراقية لمعدات تستخدم في برامج التصنيع النووي. ومن المتوقع أن يستمع مجلس الأمن إلى رد هانز بليكس المبدئي على التقرير العراقي الخميس المقبل. ووفقاً لبوشنان ستقدم إلى الأعضاء العشرة غير الدائمين في المجلس نسخاً منقّحة من التقرير العراقي مطلع الاسبوع المقبل. وتناقش بليكس والأعضاء الدائمين بمجلس الأمن الخميس حول المواد التي ستحذف من التقرير قبيل تقديمها للأعضاء غير الدائمين بالمجلس، حيث تقدمت كل من الولايات المتحدة وروسيا وفرنسا بتوصياتها في هذا الشأن. وستتقدم بريطانيا بتوصياتها الاثنين، أما الصين فقالت إنها مازالت في طور دراسة التقرير. وإلى ذلك اصطدمت عمليات التفتيش، ولأول مرة منذ بدئها قبل 3 أسابيع بعقبة بسيطة تتعلق بـ ترقيم المعدات داخل الموقع، أستدعت فريق الخبراء، ولأول مرة، لاستخدام "الخط الساخن" مع نظرائهم العراقيين. وعلى صعيد آخر، يبدأ في العاصمة البريطانية السبت مؤتمر فصائل المعارضة العراقية المنعقد تحت شعار "من أجل إنقاذ العراق.. والديموقراطية."ويُعد المؤتمر الذي يعقد يومي السبت والأحد من أكبر وأهم لقاء للمعارضة العراقية منذ نحو عقد من الزمن.

    الراية / تظاهر مئات الباكستانيين من أنصار جماعات دينية إسلامية أمس احتجاجا على العملية العسكرية الأميركية المحتملة ضد العراق. وقال شهود عيان ان تظاهرتين خرجتا في مدينة ملتان بوسط باكستان بعد صلاة الجمعة.ويتوقع محللون اندلاع مظاهرات كبيرة في باكستان إذا اندلعت حرب في الخليج. وهتف المشاركون في إحدى التظاهرتين "الهجوم على العراق هجوم على المسلمين".ورددوا أيضا "أميركا قاتلة المسلمين... أميركا قاتلة الأفغان" في إشارة إلى الحرب التي قادتها الولايات المتحدة في أفغانستان.وأغلب المتظاهرين من أنصار مجلس الأمل المتحد، الذي يضم ست جماعات دينية والذي حقق مكاسب كبيرة في الانتخابات العامة التي جرت في أكتوبر الماضي، مستغلا موجة العداء ضد الولايات المتحدة. وأيدت حكومة الرئيس الباكستاني برويز مشروف بقوة الحرب التي قادتها الولايات المتحدة ضد "الإرهاب" لكنها قالت أن أي هجوم على العراق سيكون له آثار عكسية ويزيد حدة التوتر في العالم الإسلامي.


    ميدل ايست اونلاين / تظاهر آلاف الاشخاص السبت في باريس وعدد من المدن الفرنسية احتجاجا على حرب محتملة ضد العراق، وفق ما افادته المصادر الصحفية. وفي باريس، سار حوالي 4800 متظاهر بحسب الشرطة، تلبية لدعوة وجهتها اربعون منظمة. وتقدم التظاهرة وزير الداخلية السابق جان بيار شوفينمان المرشح للانتخابات الرئاسية خلال الربيع الماضي، وكان يسير خلف يافطة كتب عليها "لا للحرب ضد العراق". وقال شوفينمان في تصريح له ان "الكثيرين يقللون من اهمية تصميم الادارة الاميركية، الرأي العام في فرنسا مخدر، يجب ان ندرك ان مخاطر نشوب حرب ليست ضئيلة". وجرت تظاهرات اخرى في عدد من المدن الفرنسية، جمعت اكثر من ثلاثة آلاف شخص. وافادت الشرطة ان 600 شخص تظاهروا في غرونوبل و500 في ليون (وسط شرق) و500 في نيس و500 في مرسيليا (جنوب شرق). وبلغ عدد المتظاهرين حوالي 350 في تولوز (جنوب غرب) و200 الى 300 في رين (غرب). وفي فرانكفورت، غرب المانيا، تظاهر حوالي 450 شخصا بحسب الشرطة، و650 بحسب المنظمين، بهدوء امام قاعدة عسكرية جوية اميركية احتجاجا على الاستعدادات لشن حرب على العراق.


    بي بي سي / تظاهر نحو خمسين ألف شخص في العاصمة الكورية الجنوبية سيول للاحتجاج على مقتل شابتين عندما صدمهما جنديان أمريكيان. وقد منع آلاف من رجال قوات مكافحة الشغب المتظاهرين من التوجه إلى السفارة الأمريكية. وكانت المظاهرات قد بدأت الشهر الماضي حينما برأت محكمة عسكرية أمريكية ساحة الجنديين اللذين صدما الفتاتين بسيارتهما المدرعة. ودعا المتظاهرون إلى إعادة محاكمتهما أمام محكمة كورية جنوبية. ويطالب المحتجون أيضا بتغيير بنود اتفاق ينظم حقوق وسلوكات حوالي 37 ألف جندي أمريكي في البلاد. وكان الرئيس الأمريكي جورج بوش قد أعرب يوم الجمعة عن اعتذاره لمقتل الفتاتين، وذلك في مكالمة هاتفية أجراها مع نظيره الكوري الجنوبي كيم دي يونج. لكن اعتذار بوش لم يكن كافيا لإسكات المتظاهرين الذين اخترقوا يوم السبت شوارع سيول حاملين شموعا. وقد تعالى المتظاهرون بالصفير والتصفيقات حين طالب متحدثون عبر مكبرات الصوت بفرض مزيد من السلطة على الجنود الأمريكيين، ووصفوا رئيس بلادهم بأنه "دمية بأيدي الأمريكيين". كما مزق المتظاهرون اعلاما أمريكيا أثناء مسيراتهم. اقتحام قاعدة امريكية وفي مظاهرات أخرى اقتحم طالِبانِ في مدينة دايجو (320 كلم جنوب شرقي سيول) قاعدة عسكرية أمريكية بعدما تسلقا خزانا للمياه يبلغ ارتفاعه نحو ثلاثين مترا. ولم ترد على الفور أي تقارير عن وقوع اشتباكات عنيفة او خسائر. وقال آري فلايشر المتحدث باسم البيت الأبيض إن الرئيس بوش "تعهد بالعمل بشكل وثيق مع الحكومة الكورية الجنوبية لمنع وقوع حوادث مماثلة مستقبلا". ويشار إلى أن الاتفاقية المبرمة بين الجانبين حاليا تنص على محاكمة الجنديين الأمريكيين المتهمين بارتكاب جرائم، أمام محاكم عسكرية أمريكية.

    يتبع.......

    تعليق


      #3
      [align=center:7cca205258]ياخوي وش هالخبر
      ههههههه
      من شفت عدد السطووور كذا
      ماقدرت اقراه
      لكن اوعدك لما احصل وقت بتصفحه كلمه كلمه
      على شان خاطرك [/align:7cca205258]

      تعليق


        #4
        ميدل ايست اونلاين / قدم وزير الخارجية الاميركي الاسبق هنري كيسنجر استقالته ليل الجمعة/السبت من منصب رئيس لجنة التحقيق حول قصور أجهزة أمنية قومية في أداء عملها مما أدى إلى وقوع هجمات 11 أيلول/سبتمبر. وقد قبل الرئيس الاميركي جورج بوش استقالة رجل السياسة المخضرم كيسنجر والتي جاءت قبل بدء التحقيق وبعد أيام فقط من استقالة نائبه السناتور السابق جورج ميتشل من منصبه أيضا في لجنة التحقيق. وعلل كيسنجر استقالته باحتمال تفجر خلافات تتعلق بمصالحه التجارية بينما كان ميتشل نائبه قد أرجع أسباب استقالته إلى احتمال تفجر خلافات تتعلق بعمله في مجال القانون.وتتعلق مهمة اللجنة التي تم تشكيلها في وقت سابق من الشهر الحالي بالتحقيق في قصور أجهزة مخابرات وغيرها من أوجه الفشل الاخرى المتعلقة بهجمات 11 أيلول/سبتمبر، ومنها إجراءات الامن بالطائرات والسياسة الخارجية.


        الرأي العام / رفضت السلطات السعودية أمس الجمعة منح طائرة أمريكية خاصة تقل وفداً من الكونجرس تصريح عبور أجوائها في طريقها من القاهرة إلي مسقط. كان الوفد الأمريكي ويضم خمسة نواب وهم جيمس أوسكار وديفيد أيوجين ودانييل ابراهام ودوجلاس واين ودانييل رون قد وصلوا إلي القاهرة الخميس في زيارة قصيرة التقوا خلالها مع مجلس الشئون الخارجية برئاسة السفير محمد شاكر في إطار جولة بدول المنطقة. توجه الوفد أمس الجمعة إلي مطار القاهرة واستقل طائرته الخاصة وظل بها 150 دقيقة لحين إنهاء إجراءات الحصول علي تصريح عبور الأجواء السعودية إلي مسقط ولكن السلطات السعودية رفضت.. واضطر النواب الأمريكيون للسفر إلي تل أبيب.


        العصر / نقدم للقارئ الكريم نظرة تحليلية لدوائر أكاديمية أمريكية مؤثرة لتطورات الوضع في السعودية والمخاطر التي تهدد "أنصار الليبرالية" ودعاة الإصلاح السياسي والإقتصادي على النمط الغربي داخل تركيبتها والتحديات التي تواجه "النخب" المرغوب فيها والتي تحظى بدعم وعناية أمريكية، وننبه القارئ الكريم أننا سنعتمد في هذه السلسلة المصطلحات والعبارات التي وردت في دراساتهم دون أي تعديل والتي تعبر عن آرائهم. عقلية "المتطرفين" في السعودية وحدود تأثيرهم : إنّ الممارسات الإسلامية للأغلبية الواسعة للسعوديين "متزمّتة"، وقد أخذت طابع الشكل المحافظ للفقه الحنبلي، وحُددت بالعادات الإجتماعية العشائرية المحافظة . التفسير السعودي للإسلام، وتوجه العلماء السعوديين، يعكس حرفية تعليمات محمد بن عبد الوهاب، المصلح المحافظ الذي أحدث ثورة في تصحيح العبادات وضبط الأعراف إجتماعية في أوساط المجتمع السني في منتصف القرن الثامن عشر. وأحفاد محمد بن عبد الوهاب – آل الشيخ- ما زال لهم تأثير في هيئة العلماء الرسمية و في إدارة الحجّ (فريضة حجّ) ووزارة الأوقاف والشؤون الدينية، وكان لهم دور أيضا في رسم سياسات وزارتي العدل والتعليم. كما أن تعاليم محمد بن عبد الوهاب وتفسيراته الإسلامية يسيطران على النظام القانوني في المملكة. إلا أن السعوديين لا يستعملون اسم معلمهم الديني في وصف مثل هذه الممارسات الدينية . وبترسيخ الوهابية والسلفية في المنظومة الاعتقادية السعودية، يعتبر السعوديون أنفسهم "موحدون"، بمعنى أنهم أكثر شرعية من غيرهم. و هذا الإجماع شكل الجزء الأساس من تركيبة المجتمع والثقافة السعودية منذ تأسيس الدولة السعودية الأولى. والممارسات الوهابية السائدة شكلت على مرور الوقت قوة ملزمة حافظت على تماسك العربية السعودية. والمجتمع السعودي عموما مجتمع سلمي ومؤدّب جدا، حيث الكرم وحسن السلوك القاعدة في التعامل مع بعضهم البعض وكذا الأجانب.. الاعتقاد الوهابي السائد نادرا ما يدعو لإستعمال العنف في حسم النزاعات الدينية والسياسية. الإستثناء الرئيس الوحيد كان دعم سعودي للقضيّة الفلسطينيّة في الإنتفاضة الثانية. وحتى التطبيقات الدينية "الوهابية" السائدة تحدّد سمات حرجة لتقدّم المملكة، مثل عصرنة قطاع الخدمات المالية، تحسين نوعية التعليم، وتوسيع دور النساء في الإقتصاد السعودي. والممارسات الدينية تؤثّر عليها حقوق الإنسان وتحديث النظام القانوني أيضا. وبينما هناك المفكرون التقدمّيون الوهابيون، هناك الآخرين الذين يجدون صعوبة في استيعاب الاهتمامات خارج الإسلام والعالم العربي، أو معالجة حقائق العلم والتقنية الحديثة. وعدم القابلية السعودية لهذه المعالجة مع زيادة النمو ومعدلات مواليد السكان ساهمت على الأقل جزئيا في انتاج المحافظية الدينية. والأكثر أهمية، أن هناك تيّارات تحتية ظلامية في الممارسات الدينية السعودية، تلك إالتي تدعو إلى الكراهية الدينية وتساعد على تشجيع الإرهاب. إذ أن بعض الخطب السعودية تشجع على الكراهية واستعداء الأجانب. تهاجم بعض الكتب الدراسية السعودية والكتب الدينية النصارى واليهود، وممارسات المسلمين الآخرين. وتتجاوز الأقلية المتشدّدة والمتطرّفة الدينية السعودية حدود الكلمات والتحريض وتنفذ أعمالا إرهابية وعنيفة أو تدعمها وتمولها. وأكثر هؤلاء المتطرّفين لا يعادون العالم الخارجي وغير المؤمنين، وإنما يعارضون أيضا نظام آل سعود، وعمليا يعيقون كلّ الجهود من قبل أنصار الليبرالية ورجال الأعمال السعوديين لعصرنة المملكة. وينظرون للعائلة المالكة السعودية كفاسدة دينيا و سياسيا واجتماعيا. و يرون في أنصار الليبرالية وأكثر أفراد مجتمع رجال الأعمال السعوديين أنهم أقرب إلى المرتدين عن الإسلام وألصق بالمجتمعات الغربية. في الحقيقة، تشكّل هذه الأقلية من المتطرّفين الدينيين العنيفين التحدي السياسي الجدّي الوحيد حاليا للإستقرار السعودي. والكثير من هؤلاء المتطرّفين يعادي الشيعة بقوة، ويدين العديد من ممارسات السنّة في البلدان الإسلامية الأخرى . بالنسبة لهم، المجتمع الغربي فاسد أساسا، ويحاول أن يحول بين المجتمع السعودي وبين الإسلام الصحيح. باض معتقدات سياسية علمانية عربية فاسدة على حد سواء، وأن حكام العرب خونة بغض النظر عن ميولاتهم اليمينية أو اليسارية. وأنّ الولايات المتّحدة شريك مع العدو صهيوني الذي إستولى على ثالث المساجد الإسلامية الأكثر أهمية والمكان المقدّس –القدس الشريف-. كما يعتقد هؤلاء المتطرّفين أن الجيش الأمريكي لا يضمن سلامة التراب السعودي ولكنه يحتلّها. وقد ساعدت عدة من التأثيرات المختلفة على تسييس عمليا كلّ المتطرّفين السعوديين، وأعطتهم قاعدة أوسع محتملة من دعم الرأي العام . ومن بين هذه التأثيرات النزاع العربي الإسرائيلي، النفقات الإجتماعية من التغييرات الحاصلة مثل الإسراف في التعمير، نظام التعليم، فشل الإشتراكية العربية والقومية، وأيضا التأريخ الطويل أيضا من القتال الذي ساعد على جعل من "إلإخوان" (إخوان نجد) القوة العسكرية الفعّالة تحت حكم ابن سعود. وكذا الصورة الثابتة في الإعلام العربي لمعاناة الفلسطينيين نتيجة للإنتفاضة الثانية. ومع استمرار الوجود العسكري الأمريكي والبريطاني في العربية السعودية منذ حرب الخليج وتحرير الكويت، النظام السعودي و بشكل غير مقصود - كما هو الحال في العديد من البلدان الإسلامية الأخرى- ساعد على دعم مثل هذه التطرّف وإن بذل الجهود لقمعه. إذ أن الحاجة المستمرة للحكم الملكي السعودي لإبقاء شرعيته السياسية بتشديد دورها باعتبارها "حكومة إسلامية" قاد العائلة المالكة لمحاولة الإثبات بأنّها جديرة بوارثة التراث الوهابي بتبنّي التعليم الديني، وبتمويل المنظمات الخيرية ودعم القضايا العربية والإسلامية. و أدى هذا إلى إطلاق يد المؤسسات الخيرية، وتوحَد –وإن بشكل محدود- أكثر المتطرّفين السعوديين، وشكّل البعض صلات تنظيمية طليقة، في حين أسس آخرون -وهم قلة- منظمات رسمية. و أكثر العلماء المتطرّفين البارزين منشغلون بالعمل أكثر من اهتمامهم بالخطب التي تهاجم العائلة المالكة والحكومة السعودية، عبر توزيع الأشرطة السمعية، بيانات، منشورات، كتابات، أو الاتصالات عبر الأنترنت. على أية حال، بينما اختبر مثل هؤلاء المتطرّفين حدود تحمل الحكومة في أغلب الأحيان، ذهب آخرون وهم قلة لتخطيط أو إرتكاب أعمال العنف. ومن الصعب تحديد أهداف المتطرّفين الإسلاميين السعوديين من ناحية التغييرات العملية التي يرغب هؤلاء في إحداثها داخل الحكومة، المجتمع، والإقتصاد. هناك الكثير من الأصوات المتضاربة، والأكثرون يركّزون على الذي يعارضونه بدلا من الذي يريدونه. والكثير من المتطرّفين يعتقدون بأنّ ثروة الأمة يجب أن توزع بعدل وتشترك في الاستفادة منها وفق معايير دينية. وينقسم المتطرّفون السعوديون أيضا على كيفية للتعامل مع الغرب. حيث يرفض البعض بشكل علني الغرب، يظهر آخرون رغبة في إستغلال القلق الغربي من حقوق الإنسان و"الديمقراطية" للمطالبة بحرياتهم الأساسية.

        يتبع.....

        تعليق


          #5
          [align=center:768e90b5e4]الله يجزاك خير
          كل هذا كاتبه انت
          مشكووووووور
          يالغالي[/align:768e90b5e4]

          تعليق


            #6
            الحياة / مع ان (حزب العدالة والتنمية) الإسلامية ليس اقوى تنظيمات الحركة الإسلامية في المغرب, وليست تجوز مقارنته بجماعة (العدل والإحسان) ذات القاعدة الجماهيرية العريضة, إلا انه نجح في قلب كل معادلات الحياة السياسية في البلاد حين تحول الى ثالث قوة في البرلمان بعد حزبي (الاتحاد الاشتراكي) و(الاستقلال), وبفارق مقاعد معدودة بأصابع اليد. وإذا ما اخذنا في الحسبان ان الحزب احجم عن تقديم قوائم مرشحيه في كل الدوائر - كما فعل الحزبان المشار إليهما - مقتصراً على الترشح في اقل من ستين في المئة منها فقط, تبينت - على نحو اوضح - الحدود المفتوحة لقوته السياسية والتمثيلية في خارطة القوى الحزبية الداخلية, وتبينت معها امكانية صيرورته القوة الانتخابية الأكبر في منافسات قادمة في حال استمرار معطيات المشهد السياسي الراهنة, وهو الأمر الأرجح في ما يبدو. من النافل القول إن احجام (حزب العدالة والتنمية) عن تغطية سائر الدوائر الانتخابية ما كان بسبب عجز في الأطر الحزبية - فأطره بالآلاف - وإنما اتى ثمرة قرار ذاتي تغيّا طمأنة النظام والرأي العام الداخلي والخصوم السياسيين (من الأحزاب) والقوى الدولية... بأن الحزب ليس ساعياً في احتلال موقع القلب من المشهد الحزبي والنيابي وإزاحة من احتكروه لعقود طويلة, ولا هو مقدم على استراتيجية الوصول الى السلطة من قناة الاقتراع والشرعية الدستورية, بل متطلع الى الصيرورة شريكاً في الحياة السياسية لآخرين, والانخراط معهم في معركة تكريس المسار الديموقراطي في البلاد. ولعله ما توقع ان يحرز على المقاعد السبعة والأربعين التي ظفر بها, والوصول بهواجس الخصوم الى منطقة القلق والتوجس. وهو ما استشعره الحزب الذي فاجأة فوزه السهل في الانتخابات. دق فوز الحزب ناقوس الخطر بالنسبة الى اولئك الذين يعتبرون انفسهم ممثلين للحداثة - ليبراليين واشتراكيين ووطنيين - في وجه تيار احياء التقليد والعودة بالحقوق المدنية المكتسبة الى الوراء كما يراه اهل هذا الموقف المفجوعين بذلك الفوز المفاجئ. وليس من شك في ان من اسباب حال الهلع التي استبدت بهم - تحت وقع تلك الصدمة - حقائق ثلاث: اولها: ان الانتخابات لم تكن مزروة, باعتراف (الاتحاد الاشتراكي) خصم الإسلاميين اللدود, وأن أحداً لم يتهم الإسلاميين بالحصول على مقعد باستعمال (المال الحرام) او يتهم السلطة بأنها زوّرت نتائج دائرة لمصلحة مرشحيهم (وكيف يتهمها وحكومة السيد عبدالرحمن اليوسفي هي نفسها التي اشرفت على الانتخابات?!). وثانيها انه حصل - ولأول مرة في تاريخ المغرب المستقل - ان نافس حزب سياسي, وبشكل مشروع, حزبي الحركة الوطنية الرئيسين ((الاستقلال) و(الاتحاد الاشتراكي)) وضارعهما في النفوذو التمثيل, بل هدد مركزهما السياسي جدياً, والأنكى من ذلك انه فعل هذا في الوقت عينه الذي وصل فيه الحزبان الى موقع السلطة التنفيذية في البلاد. سبق وفازت احزاب اخرى بالانتخابات - غير الحزبين الكبيرين - والتهمت معظمهم مقاعد البرلمان والبلديات والجماعات القروية ((التجمع الوطني للأحرار), (الاتحاد الدستوري), (الحركة الشعبية), (الحزب الوطني الديموقراطي)... الخ). لكن ذلك كان في زمن التزوير الفاضح الذي يمكّن حزباً (إدارياً) حديث النشأة (اسابيع قبل الاقتراع) من الحصول على ضعفي مقاعد الحزبين الكبيرين حتى وإن لم يسمع احد باسم زعيمه او يعرف احداً من مرشحيه. اما اليوم, فاختلف الأمر: المنافس (الإسلامي) حصد ما حصد باستحقاق. وثالثها ان التنظيم الذي فاز في الانتخابات ليس شيئاً امام التنظيم الإسلامي الأدعى الى الخشية والقلق ((العدل والإحسان)) لقوته ونفوذه وقدرته التعبوية والتحشيدية المذهلة التي تبدو امامها قدرة (العدالة والتنمية) حاشية صغيرة في نص كبير. ماذا لو حظيت (جماعة العدل والإحسان) بالشرعية القانونية وخاضت الانتخابات. من سيمنعها ان تكرر ما فعلته (العدالة والتنمية), ولكن هذه المرة في تركيا وليس في المغرب. القلق مفهوم إذاً في ضوء ما تقدم. لكنه ليس مفهوماً في ضوء المقدمات السياسية التي قادت الى فوز التيار الإسلامي وفاقمت من هواجس الخائفين والمقدمات التي نعني كناية عن جملة السياسات التي تبنّتها القوى الوطنية والديموقراطية في الفترات السابقة, وخاصة خلال تقلّدها مسؤولية ادارة الجهاز الحكومي خلال السنوات الأربع والنصف من عمر (حكومة التناوب), والتي مكّنت الحركة الإسلامية من استثمار اخطائها استثماراً جيداً. قبل حكومة عبدالرحمن اليوسفي, ابتُلي المغاربة بحكومات غير تمثيلية ولا منبثقة من الإرادة الشعبية, واكتووا بنار سياساتها الاقتصادية والاجتماعية المدمّرة. وإذ استهلك المغاربة سائر احزابهم, الأصيل منها والمصنوع في مطابخ وزارة الداخلية, ظل لديهم بعض الأمل في ان يقدم (الاتحاد الاشتراكي) مشروعاً سياسياً حقيقياً لإخراج البلاد من حال الانسداد التي عاشتها. ولم يكن الحامل على مثل ذلك الأمل برنامج الحزب الذي افرد - عادة - حيزاً مركزياً للمسألة الاجتماعية ودافع عن الخيار الاشتراكي, وناهض الفساد الإداري وسياسات الإفقار المتزايد للكادحين والطبقة الوسطى - وهي الغالبية العظمى من الشعب - بل كان الحامل على ذلك, الى جانب ما سبق ذكره, ان الحزب لم يتلوّث بالسلطة (لأنه لم يشارك فيها) وظل معارضاً طوال ثمانية وثلاثين عاماً: منذ حل حكومة الأستاذ عبدالله ابراهيم (احد قادة (الاتحاد الوطني) الذي خرج منه (الاتحاد الاشتراكي)), وبالتالي, لم يكن مسؤولاً عما آلت إليه البلاد من اوضاع جعلتها تعاني خطر (السكتة القلبية) كما قال العاهل الراحل الحسن الثاني قبيل تعيين حكومة اليوسفي ببضع سنوات. لكن آمال المراهنين على الدور الإنقاذي للحزب سرعان ما ارتطمت بالوقائع العنيدة المفجعة: ركود اقتصادي عام, تفاقم مشكلات البطالة وبطالة الخريجين خاصة, الفساد الإداري والمالي المستمر, البطء الشديد في معالجة الملفات الحكومية... الخ, وبكلمة, حصيلة حكومية من دون اي شيء مما وعد به الحزب والحكومة في (بيان الثقة). وما كان مستغرباً ان يلتفت قسم كبير من الناخبين المغاربة الى الحركة الإسلامية يراهن عليه املاً جديداً وربما اخيراً. ولعل ما ساعد (حزب العدالة والتنمية) على تشجيع مثل ذلك الرهان نجاحه في استغلال شغور موقع المعارضة - بدخول (الاتحاد الاشتراكي) في الحكم - والتقدم لملئه مستعيداً تقاليد المعارضة السابقة نفسها في حدة خطابها الاحتجاجي, وفي شعبويتها السياسية. ان السياسة - مثل الطبيعة - تخشى الفراغ. وها ان الإسلاميين يملأونه. * كاتب مغربي.

            الراية / اظهر استطلاعان لاراء الناخبين لدى خروجهم من مكاتب الاقتراع تقدم القوميين الهندوس في حزب بهاراتيا جاناتا الحاكم ، في الانتخابات الاقليمية في غوجارات (غرب الهند) التي كانت مسرحا لمجازر متبادلة بين الهندوس والمسلمين في الربيع الماضي. فقد اوردت محطة "زي تي في" التلفزيونية الخاصة مساء الخميس استطلاعا اول اظهرت نتائجه ان القوميين الهندوس سيحصلون على مئة مقعد في البرلمان المحلي في مقابل 70 مقعدا لحزب المؤتمر. واظهر استطلاع اخر بعيد ذلك اوردت نتائجه المحطة التلفزيونية الخاصة ايضا "اج تاك" ان حزب بهاراتيا جاناتا سيحصل على ما بين 93 مقعدا الى 109 مقاعد في مقابل 72 الى 88 مقعدا لحزب المؤتمر.

            الوطن ق / فر آلاف المسلمين من منازلهم امس في ولاية غوجارات الهندية التي شهدت أسوأ مصادمات طائفية في عقد خوفا من تجدد العنف فيما يتجه القوميون الهندوس الى الفوز في انتخابات الولاية‚ واظهرت استطلاعات رأي شملت ناخبين خارج مراكز الاقتراع بعد الادلاء بأصواتهم ان حزب بهاراتيا جاناتا الهندوسي القومي سيحتفظ بالسلطة وان كان من المقرر ان تعلن النتائج الرسمية غدا الاحد ورفض حزب المؤتمر المعارض الاعتراف بالهزيمة‚ وقال عامل يدعى محمود علي عمره 50 عاما «اننا لا نريد حكومة حزب بهاراتيا جاناتا هذه»‚ واضاف «اذا عادت هذه الحكومة فانه ستقع اعمال عنف اخرى»‚ وقال «في المرة السابقة صوت لصالح حزب بهاراتيا جاناتا لانه وعد باعطائنا مكانا للمقابر‚ وبدلا من ذلك حولوا المنطقة الى حقل للقتل»‚ ويتزعم حزب بهاراتيا جاناتا الحكومة الائتلافية الاتحادية في نيودلهي وينظر الى هذه الانتخابات على انها استفتاء على السياسة الهندوسية المتشددة التي ينتهجها الحزب والتي يمكن ان تشكل مسار السياسة الهندية حتى موعد الانتخابات الاتحادية في عام 2004‚ وقال بعض المحللين ان حجم الفوز الذي سيحققه حزب بهاراتيا جاناتا على حزب المؤتمر الذي وصف الانتخابات بأنها معركة من اجل الروح العلمانية للهند سيكون حيويا بالنسبة لما اذا كان الحزب سيسعى للترويج لموقفه المتشدد في اماكن اخرى قبل الانتخابات العامة وعدد من انتخابات الولايات خلال العام القادم‚ وبدأ عدد يصل الى 400 مسلم في منطقة شهدت بعضا من اسوأ أعمال العنف في وقت سابق من العام الحالي الانتقال امس الى مناطق اخرى يغلب عليها المسلمون‚ وقال الياس قريشي عضو لجنة اغاثة اسلامية تساعد ضحايا اعمال العنف في نارودا باتيا على مشارف احمد اباد المدينة الرئيسية في ولاية غوجارات «خرج بضع مئات ‚‚‚ بسبب الخوف»‚ وقال حزب بهاراتيا جاناتا انه واثق من العودة الى السلطة‚ وقال رام نايك وزير النفط الاتحادي للصحفيين في نيودلهي «التقييم الداخلي للحزب هو اننا سنحصل على اغلبية»‚

            مفكرة الإسلام: لقي أربعة أشخاص مصرعهم في حادثين منفصلين في الجانب الذي تحتله الهند من ولاية كشمير. وقالت السلطات الأمنية في سريناغار، عاصمة ولاية جامو وكشمير، في بيان صحفي إن ‏ ‏تبادلا عنيفا لإطلاق النار جرى الليلة الماضية بين قوات الأمن الهندية ومسلحين ‏ ‏ينتمون لجماعة عسكر الطيبة الباكستانية في قرية بومنار جنوب قطاع كشمير. وأضاف البيان إن المسلحين هاجموا وحدة للجنود مما اضطرها للرد على مصدر النيران ‏ ‏الكثيفة، وقد أسفر الاشتباك عن مقتل جندي هندي وإصابة آخر بجروح خطيرة نقل على إثرها لأحد ‏المستشفيات لتلقي العلاج وقال البيان إن قوات الأمن قامت بعد هذا الحادث بمحاصرة القرية وتمشيطها بحثا عن المسلحين الذين لاذوا ‏ ‏بالفرار.‏على صعيد متصل قالت السلطات الأمنية إن مسلحين أطلقوا نيران أسلحتهم على إحدى ‏ ‏الدوريات الأمنية التي كانت تجري عمليات بحث عن المسلحين الذين يتخذون من ‏ ‏الأماكن الوعرة في قرية كابران مخابئ لهم وبينت إن القوات الأمنية حاصرت القرية وطالبت المسلحين بالاستسلام إلا أنهم ‏ ‏بادروا بإطلاق النار على القوات الأمنية التي ردت بدورها على الهجوم بمثله وزعمت مقتل ثلاثة مجاهدين مسلحين ومصادرة قطع من الذخيرة الحية كانت بحوزته‏ .من جانب آخر تظاهرت اليوم السبت مجموعة من المسلمين في كشمير احتجاجا على دخول أحد ‏ ‏الجنود لمسجد في سوق تشوتا بازار خلال عمليات التمشيط التي تجريها القوات الأمنية ‏ ‏بحثا عن المسلحين المختبئين في المنطقة وقال المتظاهرون إن دخول الجندي للمسجد أدى إلى ثورة المصلين

            وا إسلاماه / * بعد أشتباك أستمر أكثر من نصف ساعه بين مجموعة من المجاهدين ومجموعة أخرى من الجنود الروس وبعض العملاء في قرية ( أفتري ) لقي ثلاثة من المنافقين مصرعهم وأصيب ثلاثة من الجنود الروس إصابة أحدهم خطيرة كما ذكر ذلك شاهد عيان من المدنيين في هذه القرية ... * على صعيداِ آخر فجّر المجاهدين أمس الجمعة شاحنة ( أورال ) في مدينة( أرقون) بواسطة لغم أرضي أثناء خروجها من مركز المدينة مما أسفر عن مصرع سائقها مباشرة ولله الحمد


            الوطن س / قبل سنوات قليلة بدأ منتج الأفلام الأمريكي مايكل شوارتز مشروعا لإنتاج فيلم تسجيلي عن حياة النبي محمد صلى الله عليه وسلم. وقد واجه شوارتز وشركاؤه في الإنتاج بعض العقبات في تقديم سيرة الرسول بشكل تقليدي. فهم لم يتمكنوا من إظهار وجه النبي محمد صلى الله عليه وسلم لأن مسلمين كثيرين يؤمنون بأن مثل هذه الصور تسيء للإسلام. كما أنهم لم يتمكنوا من تصوير الفيلم في بعض الأماكن التي عاش فيها النبي مثل السعودية. ولكن بعد ذلك ومع اقتراب الانتهاء من ثلثي الفيلم تقريبا وقعت هجمات 11 سبتمبر 2001م. وقال شوارتز "اعتقدنا أن هذه هي نهاية مشروعنا... اعتقدنا أنه ربما كان هناك عداء للإسلام لدرجة أن أحدا لن يرغب في أن يسمع كلمة عنه". لكن ذلك لم يحدث. وقال شوارتز إن الهجمات بطائرات ركاب مختطفة على مركز التجارة العالمي وعلى مبنى البنتاجون (وزارة الدفاع الأمريكية) أدى إلى إثارة اهتمام بفهم الإسلام وساعد على جمع الأموال التي سمحت لمنتجي الفيلم عن حياة النبي محمد إتمام مشروعهم. ويذاع الفيلم التسجيلي الذي حمل عنوان "محمد... تركة رسول" ومدته ساعتان على المحطات التلفزيونية العامة الأمريكية منذ 18 ديسمبر الجاري ويوضح كيف أصبح النبي محمد واحدا من أعظم الشخصيات في تاريخ العالم. وقال مايكل وولف المشارك في إنتاج الفيلم "حياة هذا الرجل مثيرة حقا. إنها قصة حياة حافلة". واعتنق وولف الإسلام هو وألكسندر كرونمر وهو شريك آخر في إنتاج الفيلم. وأضاف وولف قائلا "وبغض النظر عن الإسلام فإن حياة محمد تعد واحدة من أعظم السير في العالم".

            تعليق

            يعمل...
            X