إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

غالي الاثمان

تقليص
X
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

    غالي الاثمان

    عندما نسمع بهذة العبارة يتبادر في اذهانا تماما ان هناك شي ثمين وجميل ولكن يبقى لنا كالحلم؟ عجب لامر انسان يحلم بشي لايسنطيع ان يناله؟ النفس البشرية خلقها الله سبحانة على شي من الجهل والطمع ونكران حتى للذات؟ هل يستطيع منا ان ينكر ذاته مثلا لايعترف بذاته البشري ولا يعترف بميولة وان اعترافه هنا اصبح خضوعا واذللالا للنفس؟
    يابن ادم ان تطلعك لامال وطموحات واهات ليست بمدار واقعك ومحيط نفكيرك هي الاذلال بعينها وهي الخضوع لافكار سارحة وطموحات فارهة لاتتفق من النمط البشري والانساني الذي فطر الله سبحانه تلك النفس عليها00000 نتطلع لرؤى وكانها سراب وننتظر ان نراها واقعا ملحوظا تتبعاً لميول ذلك التفكير فعندما نفكر في شي واقعي وملموس وتحقيقة مشروط بتوفر تلك المبادي والمعطيات هنا نحفظ تلك النعمة الالهية من اي شائب وزائف الا وهي العقل ، قد من يقرا هذة المقدمة يتبادر في ذهنة سؤال واعتقد انه لدىقارئي هذا المقال يقولون عن ماذا يتحدث هذا؟ ماذا يريد؟ ماذا يقصد ؟ لماذا كل هذة المقدمة البائسة للتعريف بنعمة العقل وان الله وهبنا اياها وفضلنا بها على كثير من مخلوقاته؟ اعلم تماما ان السؤال هنا بسيط ومنطقي ولكن اتهامي لبعض العقول الجامحة بالسخط والتقصير هو امر اخر ولايتفق من انماطنا واحاسيسنا لكني اقول لهم ان العقل نعمة وان اي تفكير يخرج عن نطاق الواقع والسبح في الخيال هو جحود بتلك النعمة فاعلم اخي ان هناك نعم لانعلمها بمجرد تفكيرنا بالاشياء المسلوبة منا وهي هي حكمة الله في البشر
    اتمنى اني اوصلت عباراتي المتواضعة لقلوبكم بعيد عن الغموض فالاهم هو بقائكم معافين ومحافظين على هذة النعمة الربانية العظيمة.

    #2
    ما قصرت يابن دمخان على هالنصيحه الطيبه والله

    والله انك صدقت في كل ما قلته

    مشكووووور على المشاركه الطيبه

    تعليق

    يعمل...
    X